Oselni.com
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
قصة ليلى والذئب على لسان حفيد الذئب
#1
[صورة: fzWJP3q.jpg]

قصة ليلى والذئب على لسان حفيد الذئب:

كان جدي ذئبا لطيفا ووديعا ، عانى آخر عمره من أكل اللحوم ، فقرر أن يكون نباتيا ، أي أن يعيش على أكل الخضروات والفواكه فقط ، ووجبات النباتية الجاهزة إذا توفرت . !

 في الغابة كانت تعيش فتاة ( شريرة ) مع جدتها ، واسمها ليلى ، التي كانت تخرج كل يوم إلى الغابة وتقتلع الزهور وتدمر الحشائش ، التي كان يقتات عليها جدي ، وقد حاول أكثر من مرة منعها من تكرار تلك الأفعال بالتي هي أحسن ، ولكن ليلى ( الشريرة ) أعطت لجدي الذئب الوديع ظهرها ، ولم ترحم نداءاته المتكررة للحفاظ على المسطحات الخضراء !

[صورة: YAQ5iPC.jpg]

[صورة: 7JoOGr8.jpg]



استمرت ليلى ( الشريرة ) في العناد ، وتخريب حشائش الغابة إمعانا في الإضرار بجدي المسكين ، فقرر وقتها الذهاب إلى جدتها ، لينقل لها وجهة نظره بشأن أفعال حفيدتها (الشريرة) التي لا تحترم من هم أكبر منها سنا ، وأكثر منها خبرة وتجربة في الحياة .

... !

المهم .. وبعد أن طرق جدي الذئب الوديع باب جدة ليلى ، سلم عليها وتجاذب معها أطراف الحديث ، ثم كلمها بشأن ليلى ( الشريرة ) ، وكيف أنها تقوم بأفعال من شأنها الإضرار بالمصلحة العامة ، وطالبها بأن تتدخل بحزم لتتوقف ليلى عن تلك الأفعال غير المسئولة .

ولكن للأسف .. كانت الجدة ( شريرة ) أكثر من حفيدتها ، ورفعت العصا في وجه جدي الذئب الوديع الطيب ، تريد ضربه وإخراجه من البيت ، وهنا لم يملك جدي إلا أن يدافع عن نفسه ، وصدقوني هو لم يقم بأي فعل سوى أنه دافع عن نفسه من بطش تلك الجدة (الشريرة) ، فقد أرادت أن تحطم رأسه ، فقاومها بكل لطف ، محاولا تجنيب نفسه ضرباتها الموجعة ، فدفعها بيديه فقط ، صدقوني بيديه فقط ، فسقطت جدة ليلى على الأرض ، وارتطم رأسها في السرير ، فتمددت على الأرض ، دون حراك .

وهنا تملك الخوف قلب جدي وازداد خفقانه (ولا يزال الكلام على لسان حفيد الذئب المفترى عليه) ،  وأخذ يفكر بمستقبل ليلى ، وكيف سترى حال جدتها وهي ممددة على الأرض ، فقرر أن وضع الجدة تحت السرير ، والنوم مكانها بعد أن لبس لباسها

!

[صورة: kvL21Qs.jpg]


 وعندما وصلت ليلى ( الشريرة ) بيت جدتها ، لاحظت تغيرا في صوت جدتها ، كما أن أنفها وأذناها أصبحا أكثر طولا ، فدخل الشك قلبها ، وهرعت إلى الباب مسرعة ، وأخذت تلكم ( الشريرة ) تنشر الإشاعات الكاذبة والملفقة ( زروا وبهتانا ) عن جدي الذب الوديع ، بأنه أراد أن يأكلها ، بعد أن أكل جدتها ... إلى يومنا هذا !



أيها الناس لا تطلقوا أحكامكم قبل أن تستمعوا إلى القصة من الطرفين



.
[صورة: p_1866x7j1.jpg]
الرد





المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  الذئب اختلف مع الحمار ذات يوم على لون العشب! ridharezzag 0 4,699 06-16-2015, 06:16 AM
آخر رد: ridharezzag

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم